بريطاني يتصل بالشرطة ويخبرهم بأن سيارته مسروقة بعد اصطدامه بخمسة سيارات

أدعى مواطن بريطاني أن سيارته قد سرقت بعد أن حطم 5 سيارات إثر اصطدامه بها في موقف سيارات. فبعد الحادث اتجه “جيمس بيكر” مسرعاً نحو كابينة الهاتف واتصل بالشرطة ليبلغهم أنه تم سرقة سيارته.

وبالرغم من السرعة البديهة لهذا الرجل محاولاً الخروج من هذا الموقف الكارثي، إلا أن التحقيقات كشفت أن سائق السيارة البيجو الذي أدعى أنها سرقت تمكنت الشرطة من العثور على حمضه النووي على وسادة الهواء التي فتحت أثناء الحادث.

وفي المحكمة، ادّعى الشاب البالغ من العمر 24 عاماً بأن أي أحد كان بإمكانه فعلها -سرقة سيارته-، حيث أنه “تفاخر” كثيراً بامتلاكه سيارة بيجو وأن الناس يعرفون عنها ويغارون منه على ما يبدو.

ونتيجة لذلك، ، تم الحكم غيابياً على بيكر وأنه المذنب بالتهم الموجهة إليه والمتضمنة القيادة بلا مبالاة، الفشل في التوقف بعد الحادث، الفشل في التبليغ عن الحادث، عدم امتلاك تأمين على المركبة، رخصة قيادة منتهية. وقد تم فرض غرامة عليه وقدرها 240 جنيه استرليني، ومنعه من القيادة لعامين مع وجوب إعادة تأهيله 10 أيام ودفع رسوم 485 جنيه استرليني على الأضرار التي تسبب فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.