رالي الأردن الدولي يمهد لافتتاح بطولة الشرق الأوسط للراليات 2018

بدأت عجلات موسم 2018 من بُطولة الشرق الأوسط للراليات بالدوران، مع اقتراب انطلاق النُسخة الـ 36 من رالي الأردن الدولي.

ويُشكل هذا الرالي، الذي يُعتبر أبرز حدث في رياضة السيارات في المملكة الأردنية الهاشمية، فاتحة جولات بُطولة الشرق الأوسط للراليات، وذلك للمرة الأولى في تاريخ رالي الأردن، علمًا بأن هذا الموسم يتضمن ست جولات. وستبدأ مُحركات السيارات بالهدير لخوض مرحلةٍ استعراضية خاصة طولها كيلومترين، تُقام على الشواطئ الصخرية للبحرية الميت، وذلك في الساعة 4:26 من مساء يوم الخميس.

وفي نُسخة هذا العام، رسمت الأردنية لرياضة السيارات – الجهة المُنظمة للحدث، مسارًا يتضمن 14 مرحلة خاصة تُقام في منطقتي وادي الأردن والبحر الميت يومي الجُمعة والسبت، استُخدم بعضها سابقًا في “دبليو آر سي”، عندما أحرز الفنلندي ميكو هيرفونن والفرنسيان سيباستيان لويب وسيباستيان أوجييه انتصاراتهم عليها.

وطوال الأعوام الـ 36 الماضية، هيمن سائقان على سجل الفائزين بلقب الرالي، هُما الإماراتي مُحمد بن سُليم؛ أحرز 12 فوزًا ما بين 1984 و2002، والقطري ناصر العطية؛ أحرز 11 فوزًا بدأها من العام 2003.

وعاد العطية هذا العام ليكون على قائمة المُشاركين، برفقة ملّاحه الفرنسي ماثيو بوميل، حيث يأملان بمُعادلة الرقم القياسي لانتصارات بن سُليم في أخفض بُقعة على سطح الأرض، وسيقود القطري سيارة فورد فييستا “آر 5” من تحضير مُؤسسة “أوتوتيك موتورسبورت” البريطانية.

ولن يكون الطريق أمام العطية سهلًا، مع تواجد الثُنائي التشكي فيوتيش شتايف وملّاحته ماركيتا سكاسيلوفا في سيارة شكودا فابيا “آر 5”. علمًا بأن السائقان تواجها سابقًا في رالي إيران العام الماضي، ويتمتع شتايف بسُمعةٍ جيدة بكونه سائق قوي في مراحل الراليات الأوروبية. ولكن، ستكون هذه المرة الأولى الذي يتذوق فيها طعم المسارات المُخادعة والمُتطلبة لمراحل رالي الأردن، مع ذلك، قد يكون التخلي عن الحذر مُبكرًا قرارًا حكيمًا من السائق التشيكي.

وخلف هذين المُنافسين القويين، لدينا مجموعة نوعية من الفرق تُنافس في الفئة الثانية للبُطولة “أم إي آر سي 2” أو المجموعة “ن”، جاءت من الكُويت وعُمان إضافة للأردن، حيث يسعى السائق الكُويتي مشاري الظفيري وملّاحه القطري ناصر الكواري للفوز بلقب الفئة في سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10، وسيُواجه مُنافسةً من ثلاث سائقين أردنيين هُم إيهاب الشُرفا وخالد جُمعة وأحمد شعبان وجميعهم يُشاركون على متن سيارات ميتسوبيشي لانسر إيفوليسوشن، إضافة إلى السائق العُماني عبداللـه الرواحي اليافع المُشارك في سيارة سوبارو إمبريزا.

في وقت أرغم السائق الأردني أمير ناصيف للانسحاب من الرالي، بسبب مشاكل في شحن سيارته ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 8 من المملكة العربية السعودية.

كان الظفيري والشُرفا قد أنهيا الرالي العام الماضي في المركزين الثالث والرابع، بينما سيُشارك الرواحي للمرة الأولى في البُطولة، علمًا بأنه شارك سابقًا في بعض الأحداث الرياضية الأصغر حجمًا في بلاده، سلطنة عُمان، وذلك بفضل صلات والده مع الجمعية العُمانية للسيارات.

سيُشارك السائق الأردني عاصم عارف في سيارته رينو كليو في فئة “آر سي 3” على آمل المحافظة على لقبه الأقليمي عاماً ثانياً على التوالي، فيما يُشارك السائق اللبناني هنري قاعي مع الملّاح الأردني موسى جهيريان في سيارة شكودا فابيا من المجموعة “أ” في الفئة “آر سي 4”.

وضمن فعاليات الرالي الدولي، ستُقام جولة من جولات بُطولة الأردنية الوطنية للراليات، وتتضمن قائمة المُشاركين فيها السائقين: أمير طارق الطاهر وزياد مقداد وسلامة القمّاز، يُشاركون في سيارات ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن، بينما سيُشارك رائد العدوان في سيارة “آركتيك كات”، ويحظى المُشاركون في هذه الفئة بنقاطٍ إضافية تُضاف لرصيدهم في البُطولة الوطنية.

تُقام النُسخة الـ 36 من رالي الأردن الدولي بدعمٍ من زيوت كراون، وفيستل للأجهزة المنزلية، وفُندُق ومُنتجع هيلتون البحر الميت، ومركز الملك الحُسين بن طلال للمُؤتمرات بإدارة هيلتون، ومجموعة الضمان للسياحة والسفر، وإذاعتي هلا “أف أم” وبليس “أف أم”.

المصدر: www.wheelz.me

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.