أسرار وتقنيات تحفة لامبورغيني الميكانيكية: هوراكان بيرفورمانتي 2018 التي تتحدى قوانين الطبيعة

كشفت شركة لامبورغيني للسيارات في معرض جنيف للسيارات اللثام عن طراز هوراكان بيرفورمانتي، السيارة التي تجمع ببن التقنيات خفيفة الوزن، وديناميكيات الهواء الفعالة بالإضافة إلى التوجيه الهوائي، وتكوين جديد للشاسيه، ونظام الدفع الرباعي الكامل وتحسين أكبر لمجموعة توليد القدرة.

وتعد هوراكان بيرفورمانتي نتاح ابتكارات لامبورغيني، التي كانت ثمرتها سيارة رياضية فاخرة توازن بين تحقيق أفضل أزمنة سباق على الحلبة وبين القيادة الديناميكية على الطريق. ففي 5 أكتوبر 2016، سجلت هوراكان بيرفورمانتي رقما قياسيا جديدا لسيارة إنتاح بلغ 6:52.01 دقائق على مضمار نوربورغرينغ نوردسشلييفي بألمانيا.

ويقول ستيفانو دومينيكالي، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة لامبورغيني للسيارات، ”تمثل هوراكان بيرفورمانتي منتجاً التقت فيه التطورات التكنولوجية لإنتاج سيارة تحقق أداء مثاليا.

وتمثل هذه السيارة الجديدة مكمن قوة البصمة الوراثية للامبورغيني وإبداعاتها، ونهجا شاملأ متكاملا لإنتاج سيارات رياضية فاخرة رائدة في فئتها. كما تعد تجسيداً لذروة الأداء لسيارات الإنتاح نات محرك V10 من لامبورغيني حتى هذا التاريخ، على كل من مضمار السباق والطريق، مما يجعلها بحق اسما على مسمى: لامبورغيني هوراكان

بدن هوراكان بيرفورمانتي المستند إلى هيكل هجبن من الألومنبوم وألياف الكربون، أنتج من الألومنيوم بالإضافة إلى استخدامه بشكل كبير لتكنولوجيا لامبورغيني للمواد المركبة المشكلة بالكبس الحائزة على الجوائز.

فمن خلال استخدام ألياف الكربون المقطعة في مادة راتنجية، تتيح تقية المواد المركبة المشكلة بالكبس إنتاج أشكال هندسية معقدة خفيفة الوزن تفوق ما يمكن إنتاجه بالمواد المركبة التقليدية المصنوعة من ألياف الكربون، مع الحفاظ في نات الوقت على الصلابة المثلى.

وتضم بيرفورمانتي المواد المركبة المشكلة بالكبس في مكوناتها الهيكلية مثل الجناحين الأمامي والخلفي، وغطاء المحرك، والصدام الخلفي، والناشر الهوائي، مما يسهم في خفض وزن السيارة بمقدار 40 كلغ.

تعتمد هوراكان بيرفورمانتي تقنية Aerodinamica Lamborghini Attiva – ALA: وكلمة ALA تعني في اللغة الإيطالية أيضاً الجناح. ونظام الديناميكيات الهوائية الفعالة الذي طورته لامبور غيني من أجل سيارة هوراكان بيرفورمانتي والمسجل ببراءة اختراع، يوفر تنويعا فعالا للحمل الهوائي لإنتاح قوة سفلية مرتفعة أو مقاومة منخفضة.

ويندمج النظام بشكل تام في السيارة من حيث التصميم والوزن والأداء. فالجناح الأمامي يدمج المحرك الكهربائي لنظام ALA الأمامي، المبيت في هيكل من الكربون المشكل بالكبس مع الألسنة النشطة الموجودة أعلى السطح الخارجي. وصمم الغطاء الخلفي حول أنابيب الهواء حتى الجناح الخلفي وكذلك أعمدة الجناح.

ويتحكم نظام Lamborghini Piattaforma Inerziale LPI في جميع أنظمة السيارة الإلكترونية في ‘الوقت الفعلي‘ ويتكامل مثاليا مع نظام ALA، ويقوم بتفعيل ألسنة نظام ALA في أقل من 500 جزء من الثانية لضمان أفضل إعداد لديناميكيات الهواء في السيارة في جميع ظروف القيادة.

وعند توقف نظام ALA عن العمل، تغلق الألسنة الفعالة داخل الجناح الأمامي، مما يولد القوة السفلية العالية المطلوبة في حالات الانعطاف بسرعة عالية والكبح الكامل.

وعند تحويل ALA إلى حالة العمل تنفتح الألسنة الأمامية بفعل المحرك الكهربائي الأمامي، مما يحد من ضغط الهواء على الجناح الأمامي ويوجه ندفق الهواء عبر قناة داخلية ومن خلال الجانب السفلي للسيارة المشكل تشكيلا خاصأ. ويقلل هذا بشكل كبير من المقاومة ويحقق الظروف المثلى لأقصى تسارع وبلوغ السرعة القصوى.

وفي الجزء الخلفي، تم تركيب أنابيب بيرفورمانتي الأربع تحت الفطاء الخلفي. ويبقى الأنبوبان المركزيان مفتوحان دائماً للسماح بتهوية الغطاء السفلي وتبريد العادم، بينما يتصل ا لأنبوبان الخارجيان بالقنوات الداخلية للجناح الخلفي.

ويتحكم بتدفق الهواء خلال قنوات الجناح الخلفي لسانان كهربائيان. ويعد النظام بكامله أخف وزنا من النظام الهيدروليكي التقليدي بنسبة 80%.

وعندما يكون نظام ALA متوقفأ عن العمل تغلق الألسنة الخلفية مما يسمح للجناح الخلفي بالعمل كجناح خلغي تقليدي. ويتم تعزيز الثبات عند الانعطاف بسرعة عالية والكبح الكامل من خلال توفير قوة سفلية رأسية قصوى؛ %750 أكبر من هوراكان كوبيه.

ويقوم نظام LPI بتشغيل ALA في ظروف الضغط الشديد على دواسة الوقود، فيفتح الألسنة الخلفية للسماح بتدفق الهواء من خلال القنوات الداخلية للجناح الخلفي ويوجه ندفق الهواء عبر النتوءات الموجودة في أسفل الجناح.

ويقلل هذا من المقاومة ويحقق أقصى تسارع للسيارة وامكانيات الوصول إلى السرعة القصوى. وبالإضافة إلى هذا، تنقسم قناة الهواء الداخلية للجناح إلى اليمين واليسار، مما يسمح بالتوجيه الهوائي في حالات ا لانعطاف بسرعة عالية. فعلى حسب اتجاه الدوران، يرسل نظام LPI التعليمات إلى نظام ALA بحببشا يعمل إما على الجانب الأيمن أو الأيسر للجناح، ليزيد القوة السفلية والجر على العجلة الداخلية، ويضاد نقل الحمل في حالات التمايل. ويؤدي هذا بدوره إلى تحقيق أمثلية اندفاع الشاسيه، على نحو يتطلب زاوية توجيه منخفضة ويحسن من الثبات الديناميكي الكلي للسيارة.

تحمل هوراكان بيرفورمانتي البصمة الوراثية للامبورغيني الأصلية، بتصميمها الذي لا تخطئه العين الذي يشي بالغرض الذي من أجله صنعت السيارة والتكنولوجيات التي تتضمنها ويبرزها، والذي يجعل منها بحق قطعة فنية تكنولوجية فالتصميم الذي يعكس الخطوط الخالصة لسيارات السباق لامبورغيني سوبر تروفيو وأدائها، مستلهم كذلك- ولا سيما في الجزء الخلفي – من الدراجات النارية المجردة ذات الأداء العالي، بهياكلها المكشوفة وبنيتها ‘المقاتلة‘ التي تفصخح عن وظيفتها وأدائها

وعلاوة على ذلك، يبرز التصميم الديناميكيات الهوائية الفعالة (ALA) والبنية خفيفة الوزن اللتين تعدان من السمات الأصلية للسيارة وتستخدم مكونات نظام ALA دائما مواد مركبة مشكلة بالكبس تتميز بقابليتها للتشكل والصوغ في قطعة واحدة بإنهائها المصقول والمكشوف، إلى جانب الأجزاء المصنوعة من ألياف الكربون باللون الأسود المطفأ واللامع التي تتباين مع لون البدن المطفأ؛ والذي يتجلى في اللون البرتقالي المطفأ الجديد (أرانتشو أنتيوس) لسيارة هوراكان بيرفورمانتي المعروضة في جنيف.

ويتميز الجزء الأمامي الجديد بالإتقان وخطه الحاد كحد السيف، كما هو الحال في سيارات السباق، كما روعي في تصميم مداخل الهواء والمفرق أن يضفي انطباع الأسنان القواطع لأفعى الجاهزة للانقضاض.

ويظهر الجناح الأمامي لنظام الديناميكية الهوائية الفعالة بوضوح بفضل المواد المركبة المشكلة بالكبس. ويخلو الصادم الأمامي من الشبك، تأكيدا على خفة الوزن والكفاءة والنزعة الرياضية.

وغطاء المحرك المصنوع من المواد المركبة المشكلة بالكبس يبرز بنيته خفيفة الوزن. وتندمج مداخل الهواء مع غطاء المحرك لتزويد المحرك – المغطى من الداخل بغطاء البليكسي غلاس الشفاف – بهواء التبريد.

ويأتي غطاء مشعب المحرك V10 في إنهاء برونزي، وهو نات الانهاء المستخدم في إصدارات خاصة أخرى من المحركات، ذذكيراً بتراث لامبورغيني وإبرازا للمحرك المحسن وخرج القدرة المرتفع.

أما الخلفية الرائعة المستوحاة من سيارات السباق، فتزخر بأجزاء كثيفة من ألياف الكربون، مع مكونات من المواد المركبة المشكلة بالكبس، تعزيزا لأهمية الديناميكيات الهوائية الفعالة.

ولم يكن بالإمكان تصنيع الجناح الخلفي، وأنابيبه الهوائية الداخلية والخارجية التي تعد رئيسية في عمل نظام ديناميكيات الهواء الفعالة (ALA) من قطعة واحدة لولا تقنية المواد المركبة المشكلة بالكبس.

وتتمثل الروح الرياضية لتصميم بيرفورمانتي في أنابيب العادم المرتفعة، التي تماثل تلك الموجودة في الدراجات النارية الرياضية الفائقة، مما يخلق اتصالا ماديا مباشراً بالمحرك.

و استلهم الناشر الخلفي بلونه الأسود المطفأ بشكل مباشر من سيارات السباق لدى لامبور غيني سوبر تروفيو في كل من مظهره ووظيفته. ولذلك فإن الخط شبه المنحرف من الجزء السفلي من الناشر، المصنوع أيضا من المواد المركبة المشكلة بالكبس، يبرز عرض خلفية السيارة: تقني ورياضي مع حضور طاغ.

ومن الجاونب، يتميز التصميم بالخط المتزايد تدريجيا لفطاء العتبة مع مداخل الهواء، المكتسي باللون الأسود المطفأ، في حبن تحمل الأبواب ألوان العلم الإيطالي الثلاثة التي تعكس منشأ بيرفورمانتي بسانت أجاتا بولونيز، ويعلوها مرايا جانبية باللون الأسود اللامع.

وتكتسي العجلات المسبوكة Narvi قياس 20 بوصة، خفيفة الوزن، والمصنوعة خصيصا لهوراكان بيرفورمانتي، باللون البرونزي.

يعد محرك هوراكان المعزز الذي يعمل بسحب الهواء الطبيعي أقوى محرك V10 أنتجته لامبورغيني على الإطلاق، حيث ينتج خرج قدرة 640 حصانا (470 كيلو وات) عند 8,000 لفة في الدقيقة وينتج عزما قدره 600 نيوتن متر عند 6,500 لفة في الدقيقة.

ويتميز المحرك بالمشعب البرونزي الجديد الذي يرث سماته من الإصدارات الخاصة السابقة من المحركات مثل محرك ديابلو الذي يحتفل بذكرى مولده الثلاثين.

وتعتمد مجموعة ذوليد القدرة الجديدة في بيرفورمانتي على تقنيات متطورة تتضمن تطويرات من برنامج لامبورغيني لرياضات سباق السيارات. وتم تحسين ديناميكيات سوائل المحرك لكل من نظامي الإدخال والعادم، وكذلك تقليل الفقد في نظام إدخال الهواء للمحرك V10 مما أدى إلى نحسين الاستجابة. وتسمح صمامات التيتانيوم الجديدة بارتفاعات أعلى للصمام لزيادة نفاذية المحرك وأدائه.

وأعيد تصميم نظام العادم لإنقاص الوزن وتقليل الضفط الخلفي. وتنتج أنابيب العادم، الموضوعة في موضع أعلى وأقرب إلى الوسط، صوتاً أكثر شراسة، الذي تمتاز به سباقات السيارات، عند ا لاستخدام عالي الأداء.

كما ينتج محرك السيارة القوي منحنى عزم محسن، ويتحقق أكثر من 70% من العزم عند 1,000 لغة في الدقيقة. وانعكس ذلك على ناقل حرك! لامبورغيني مزدوح القابض سباعي السرعات الذي جرى أيضأ تحسينه ليتماشى مع هذا الأداء الزائد.

ويبلغ وزن بيرفورمانتي الجاف 1,382 كلغ فقط، ما يعني نسبة وزن إلى قدرة تبلغ 2.16 كجم. كما يبلغ توزيع الوزن بين الأمام والخلف 43/57 %. وتتسارع هوراكان بيرفورمانتي من صغر إلى 100 كلم/بالساعة في 2.9 ثانية، وتنطلق من صغر إلى 200 كلم/بالساعة في 8.9 ثوان، وتنكبح من 100 إلى صغر كلم/بالساعة على مدى مسافة 31 م.

تم تنقيح نظام التعليق في هوراكان بيرفورمانتي، ليعكس الغرض الذي من أجله صنعت بيرفورمانتي باعتبارها سيارة موجهة لمضمار السباق وتحقيق أداء مرتفع.

وتم تقوية التعليق رأسيا بنسبة 10% أكثر من هوراكان كوبيه، من خلال اليايات والقضبان، كما تم تحسين مقاومة التمايل بنسبة 15%. وتحسنت صلابة جلب الذراع الشعاعي والمحوري بنسبة 50%، مما عزز كثيرا من التحكم الجانبي في السيارة.

ويتميز نظام المقص المزدوج، الأمامي والخلفي، بمخمدات سلبية مع نظام تعليق مغناطيسي تميعي اختياري. وصمم كلا نظامي التعليق السلبي والنشط من أجل تحسين التحكم في البدن والعجلات خاصة على مضمار السباق.

ويتوافر الفوجيه الكهروميكانيكي المؤازر كتجهيز قياسي مع توافر نظام لامبورغيني للتوجيه المتفير متفاوت النسب كتجهيز اختياري.

وأعيد ضبط كلأ من نظام التوجيه الإلكتروني المؤازر ونظام لامبورغيني للنوجيه المتفير للتزويد بتوجيه عالي الاستجابة وأقصى تغذية مرتدة للسائق في أوضاع القيادة الثلاثةSport و Strada و Corsa، هذا الأخير مصمم لأداء العالي وبيئة مضمار السباق، يمنح التوجيه إحساس السباقات من خلال تقليل التفاوت في نسبة التوجيه إلى حد كبير.

وقد ضبط نظام الدفع الرباعي الدائم لتحقيق أقصى جر في جميع المواقف، والعمل جنباً إلى جنب مع نظام ALA والاستفادة من إطارات P Zero Corsa الجديدة. وضبط نظام التحكم الإلكتروني من أجل التدخل السلس على نحو أقل إقحاما.

كما نقح نظام ANIMA من لامبورغيني، وهو النظام الذي يتحكم في أوضاع القيادة التي تعمل على تخصبص إعدادات جميع أنظمة السيارة مع سلوك التوجيه الزائد ويسهل ا لانز لاق الجانبي المحكوم بالسيارة. ويركز وضع القيادة Corsa على الأداء والتحكم العائقين.

تستخدم هوراكان ررفورمانتي جيل هالديكس الخامس من نظام لامبور غيني للدفع الرباعي الدائم، الذي يتم التحكم فيه إلكترونيا، مع دفرنش خلغي ميكانيكي ذاتي القفل.

وتحمل هوراكان بيرفورمانتي جنوط Narvi البرونزية المسبوكة المصممة خصيصأ للسيارة بقياس 20 بوصة. كما نتوافر أيضاً جنوط Loge مقاس 20 بوصة المزودة بقفل مركزي. وصممت إطارات Pirelli P ZeroCorsa – المطورة خصيصا لهوراكان بيرفورمانتي – بحيث تعمل على تحسبن التشبث بالطريق في حالتي عمل نظام ALA وتوقفه عن العمل، وفي ظروف مضمار السباق، وكذلك توفير الأداء الأمثل في ظروف الطرق العادية.

وتتوافر أيضا لسيارة هوراكان بيرفورمانتي إطارات مضمار عالية الأداء، طراز Pirelli Trofeo R، المعتمدة للسير في الشوارع.

وفي حين تزفر هوراكان بيرفورمانتي أداء رائعا من حيبث التسارع والسرعة القصوى فإن نظام المكابح عالي الاستجابة لا يقل عنها في مستوى الأداء، حيث يوفر كبحا سلسا ومتواصلا بفضل أقراص الكبح المهواة والمثقوبة عرضيا، المصنوعة من الكربون والخزف.

ويوجد بنظام مكابح هيدروليكي مزدوج الدائرة مع وحدة مؤزارة خوائية للمكابح، مقابض نات ستة مكابس في الأمام ومقابض نات أربعة مكابس في الخلف. ويوفر نظام المكابح المانع للانغلاق أداء محسنا إلى حد كبير وتغذية مرتدة من الدواسة إلى السائق من خلال إطارات P Zero Corsa.

ينكر التصميم الداخلي سائق هوراكان بيرفورمانتي بخفة وزنها وغرضها الديناميكي الهوائي. ففتحات التهوية، والأذرع، ومقابض الأبواب والكونسول الأوسط مصنوعة من المواد المركبة المشكلة بالكبس.

كما يستخدم قماش ألكانترا داكن اللون، الذي يوحي بتراث سيارات السباق، وخفة الوزن، في جميع أنحاء التصميم الداخلي، بما في ذلك المقاعد الرياضية، والتي يمكن أن ينقش عليها بالليزر رسم ‘Y‘ اختياريا.

ويتوافر كبديل مقاعد مريحة تحمل نفسر الحليات والسائق وهو في الداخل على اتصال تام بأنشطة الديناميكيات الهوائية الفعالة: ولا يقتصر ذلك من خلال الأداء وحسب، ولكن من خلال الرسم البياني الخاص لنظام ALA الذي يظهر على شاشة العرض بلوحة العدادات والذي يبين متى يعمل النظام، بما في ذلك التوجيه الهوائي.

كما إن شاشات العرض الرقمية الجديدة بالمقصورة، داخل هوراكان بيرفورمانتي، قابلة للتهيئة تبعاً لوضع القيادة المختار: Sport ،Strada أو Corsa، مع وجود شاشة عرض مخصصة تعرض بيانات القوة السفلية والمقاومة لنظام ALA بالتفصيل.

ويدعم التخطيط الجديد للمقصورة مع تطبيفات أبل كاربلاي وأندرويد أوتو ونظام لامبورغيني للقياس عن بعد، الذي يتيح للسائق تسجيل أدائه الخاص، وإعادة تشغيله ودراسته.

ويمكن برنامج Ad Personam Program المالك من تخصيص سيارته هوراكان بيرفورمانتي تبعا لذوقهالشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.