فيتيل أوّل المنطلقين في سباق جائزة أذربيجان الكبرى

أحرز السائق الألماني سيباستيان فيتيل أسرع زمن خلال التجارب التأهيلية لسباق جائزة أذربيجان الكبرى إذ سينطلق من المركز الأوّل أمام سائق مرسيدس لويس هاميلتون.

استطاع فيتيل إحراز قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الثالثة في موسم 2018 والـ 53 في مسيرته الاحترافية من خلال تسجيله لأسرع زمن والذي بلغ دقيقة واحدة و41.498 ثانية إذ تفوّق بفارق 0.179 ثانية عن هاميلتون.

وقال فيتيل “سيكون سباق محتدمًا في الغد إذ من الممكن أن يحدث أيّ شيء لا سيما وأنّ نسبة دخول سيارة الأمان كبيرة. كانت سيارتنا جيدة اليوم لذلك سنكون في موقعٍ تنافسيّ في الغد”.

ولكن كيمي رايكونن كان قريبًا من تحقيق المركز الأوّل بعد تسجيله لأسرع زمن في أوّل مقطعين من الحلبة إلّا أنه اقترف خطأً على المنعطف 16 ليخسر جميع حظوظه بالانطلاق من الصفّ الأوّل ومكتفيًا بالمركز السادس.

وتعليقًا على هذا الخطأ، قال الفنلندي “انزلقت السيارة قليلاً فور خروجي من المنعطف الأخير لذلك خسرت السرعة القصوى على الخطّ المستقيم. كنت لأكون في موقعٍ أفضل من دون هذا الخطأ. ولكننا سنرى ما سيحدث في الغد”.

وحلّ فالتيري بوتاس بالمركز الثالث أمام ثنائي ريد بُل دانيال ريكاردو وماكس فيرشتابن.

المركز السابع كان من نصيب سائق فورس إنديا إستيبان أوكون حيث تقدّم على زميله سيرجيو بيريز.

نيكو هلكنبرغ وكارلوس ساينز الإبن أكملا ترتيب العشرة الأوائل.

القسم الأوّل

خرج السائقون بسرعة إلى الحلبة في الثواني الأولى لانطلاق التجارب التأهيلية وسط توقعات بزيادة قوّة الرياح. ولكن رحلة السائق الفرنسي رومان غروجان انتهت باكرًا بعدما أغلق مكابحه على المنعطف الثالث مع خروجه عن مسار الحلبة من دون إمكانية عودته للمنافسة.

وقال الفرنسي لفريقه “علبة التروس عالقة. هناك شيء ما انكسر”.

وقد بدأت مسارعة الفرق إلى استغلال الفجوة الهوائية / عامل السحب على هذه الحلبة إذ كان يحصل السائق في الخلف على أجزاء من الثانية الإضافية.

وخرج بيير غاسلي عن مسار الحلبة على المنعطف 15 خلال محاولته تجنب الاصطدام بزميله برندون هارتلي إذ أعرب الفرنسي عن غضبه عبر جهاز التواصل اللاسلكي.

ولكن أوضح له فريقه بأنّ هارتلي عانى من ثقب في إطار سيارته إذ لم يكن بمقدوره فعل أيّ شيء.

وشرح النيوزيلندي ما حدث معه قائلاً “أنا آسف يا رفاق. حاولتُ الابتعاد عن طريقه ولكن الوقت كان قد تأخّر إذ سلكت الطريق الخطأ”.

وقد استطاع رايكونن إحراز أسرع زمن في القسم الأوّل متقدمًا على فيرشتابن، فيما ضمّت لائحة الخارجين: ستوفيل فاندورن (16) الذي خرج في الثواني الأخيرة من قبل لانس سترول، وغاسلي (17) وماركوس إريكسون (18) وهارتلي (19) وغروجان (20).

القسم الثاني

تواجد ثنائي فيراري ومرسيدس وريد بُل على إطارات “سوبر سوفت” مع انطلاق القسم الثاني فيما عمد السائقون الآخرين إلى وضع إطارات “ألترا سوفت”.

ولكن رايكونن خرج عن المسار وعلق قليلاً ريثما تمكّن من العودة إلى منطقة الصيانة، ولكن لسوء حظّه كانت هذه المجموعة الوحيدة من إطارات “سوبر سوفت” المتاحة له. وبالتالي وتحت ظروفٍ طبيعية لم يكن يُريد بدء السباق عليها ما يعني تغيير استراتيجيته والخروج على متن إطارات “ألترا سوفت”. وهذا ما حدث بالفعل ولكنه لم يكن الوحيد إذ خرج الجميع معه على إطارات “ألترا سوفت”.

وتصدّر الفنلندي القسم الثاني بينما لم يتمكّن منافسوه من تحسين أزمنتهم ما يعني انطلاقهم على إطارات “سوبر سوفت” التي سجّلوا عليها أسرع أزمنتهم.

وكان من بين الخارجين من هذه الحصة: ثنائي ويليامز لانس سترول وسيرغي سيروتكين، فرناندو ألونسو، شارل لوكلير وكيفن ماغنوسن.

المصدر Motorsport

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.