شفروليه اكوينوكس 2018: الأمان بالأرقام

هيكل أقوى وأخفّ يرتقي بمستويات السلامة الهيكلية ويعزز الأمان الإجمالي للسيارة بعدّة طرق

لا شكّ بأن سيارات الدفع الرباعي الأخف وزناً تمتاز برشاقة ومرونة أكبر، ويمكن لمس المزايا التي توفرها خفة وزن سيارة شفروليه اكوينوكس 2018، والتي تبلغ حوالي 180 كيلوغرام – ما يعادل وزن بيانو – في تجربة قيادتها المريحة ورشاقتها واستجابتها السريعة. ويعتبر الهيكل خفيف الوزن الجديد كلياً بمثابة العنصر الأساسي لخفة الوزن هذه، حيث جرى تصميمه ليتوافق مع أعلى تصنيفات السلامة.

ولإنجاح عملية “تخفيف الوزن” هذه، ركز مهندسو شفروليه اكوينوكس على ثلاثة محاور رئيسية:

تصميم ذكي: تم تحقيق ذلك من خلال الاستفادة بالشكل الأمثل من نهج متعدد تخصصات وتقنيات هندسية معززة حاسوبياً.

استخدام مواد أخف: وظف المهندسون في عملية بناء الهيكل مواد متطورة مثل الألومنيوم والفولاذ فائق القوة.

تقنيات تصنيع مبتكرة: جرى تطبيق مجموعة من تقنيات الدمج والتصنيع الذكية، بما يشمل لحام المعدن بالغاز الخامل واللحام بالليزر أو المواد اللاصقة كجزء من هذه العملية.

وقد أدت هذه العملية التصميمية الدقيقة، التي مكّنت المهندسين من التخلص من نحو 10% من كتلة سيارة اكوينوكس لتحسين ميزات الأمان فيها أيضاً، لتقديم سيارة أكثر ديناميكية وأسرع استجابة وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود.

الأمان – إن التوظيف الاستراتيجي للفولاذ فائق القوة في بنية الهيكل هو أساس “قفص الأمان” القوي المحيط بالركاب، والذي تدعمه أنظمة الضبط الفريدة لسيارة اكوينوكس، وغيرها من ميزات السلامة القياسية، المخصصة لإدارة الطاقة في حال وقوع حادث والمساعدة في حماية الركاب.

توجيه أكثر أماناً وتجربة ركوب مريحة – كلما ازداد ثبات سيارة الدفع الرباعي على الطريق، كلما أصبحت أكثر أماناً. وبسبب ارتفاع مركز الجاذبية فيها، تكون سيارات الدفع الرباعي عادة أكثر عرضة للالتفاف عند تغيير المسار بشكل مفاجئ – ولكن الأمر ليس كذلك في سيارة شفروليه اكوينوكس.

وتساعد البنية الأقوى للهيكل في تقليل الحاجة لمرونة الهيكل عند ضبط نظام التعليق. وقد أتاح هذا الأمر للمهندسين التركيز بشكل أكبر على توفير تجربة ركوب مريحة، وتوجيه دقيق وسلس للسيارة. كما تدعم البنية الهيكلية التركيب الثابت لقضبان التعليق الخلفية والأمامية المتصلة مع جسم السيارة بقطعة ذات ست نقاط تثبيت، مما يعزز سرعة الاستجابة ويجعل السيارة أكثر أماناً عند المناورة بسرعات عالية.

وبفضل وزنها الخفيف، تستفيد سيارة اكوينوكس لأقصى درجة من محركيها التوربو سعة 1.5 لتر و2.0 لتر، ويمكنها التسارع بكفاءة أكبر، الأمر الذي يجعلها أكثر أماناً عند الدخول على الطريق السريع بين سيارات تسير بسرعات عالية.

وفي هذا السياق، قال ألبرت تشو، مهندس نظام هيكل المركبات لدى جنرال موتورز: “تستخدم سيارة اكوينوكس عدة أنواع من الفولاذ فائق القوة وعالي الجودة الذي يمنحها حماية وصلابة استثنائية. ويأتي تخفيف الوزن بشكل رئيسي نتيجة استخدام الفولاذ الرفيع عالي القوة إلى جانب الاستفادة القصوى من هندسة (أو طوبولوجيا) الهيكل، مما يوفر فوائد كبيرة على مستوى خفض استهلاك الوقود، ويجعل السيارة أكثر رشاقة”.

وبصرف النظر عن ميزات الأمان المعززة، فهناك العديد من النتائج الثانوية المفيدة التي يوفرها تخفيف الوزن، ومنها:

هدوء ودقة استثنائية – تمتاز سيارة اكوينوكس بوزن أخف ومتانة أكبر، لكن هذا لا يعني بأنها تساوم على الدقة، فالهيكل الأكثر صلابة يعتبر أفضل لمنع الضجيج والاهتزازات، مما يوفر قيادة أكثر هدوءً وسلاسة. ومن خلال إغلاق المسارات التي تسبب الضجيج والاهتزازات، كان هناك حاجة أقل لاستخدام مواد تمتص وتبدّد الصوت، مما ساهم بدوره في تخفيف الوزن الكلي للسيارة.

تقليل استهلاك الوقود – لا شك بأن الوزن الأخف يحسّن كفاءة استهلاك الوقود. وتتمتع سيارة اكوينوكس بمعدل استهلاك وقود يبلغ 15 كيلومتر/لتر لمحرك التوربو القياسي سعة 1.5 لتر في سيارة الدفع الأمامي من طرازي LS وLT، و13.5 كيلومتر/لتر لمحرك التوربو سعة 2.0 لتر في طراز Premier كامل المواصفات.

وأضاف أحمد سدودي، المدير الإقليمي لعلامة شفروليه الشرق الأوسط: “لم يتم تصميم الهيكل الأخف وزناً والأكثر قوة ليوفر حماية استثنائية للركاب فقط، بل ليساعد أيضاً في تعزيز الأداء فيما يتعلق بتقليل استهلاك الوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. كما يسهم تخفيف الوزن في توفير تجربة قيادة صديقة للبيئة وميزات أمان لا مثيل لها، إلى جانب انخفاض تكلفة الملكية”.

تتوفر سيارة اكوينوكس 2018 حالياً ضمن صالات بيع شفروليه في مختلف أرجاء الشرق الأوسط.

تأسست شركة شفروليه في ديترويت عام 1911، وتعتبر اليوم واحدة من أضخم العلامات التجارية العالمية في مجال صناعة السيارات، حيث يقدر حجم المبيعات السنوية للشركة بنحو 4 ملايين سيارة في أكثر من 100 دولة. وتقدم شفروليه لعملائها سيارات موثوقة تتميز بالكفاءة في استهلاك الوقود والأمان، وتوفر جودة عالية وتصميمًا معبراً وأداءً وقيمة مفعمة بالحيوية، بالإضافة إلى أحدث المزايا والتقنيات على مستوى القطاع، تدعمها معايير قيمة عالية.

وتضم قائمة طرازات شفروليه في منطقة الشرق الأوسط لعام 2018 سيارات حائزة على جوائز عالمية من فئة سيارات الركاب سبارك وسونيك وكروز وماليبو وإمبالا وكامارو وكورفيت، إلى جانب عائلة سيارات الكروس أوفر مثل تراكس واكوينوكس الجديدة كلياً وترافيرس، وسيارات الدفع الرباعي والبيك آب التي تضم تريلبليزر وتاهو وسوبربان وسيلفرادو. وتقدم شفروليه لعملائها أيضاً مستويات مميزة من خدمات ما بعد البيع من خلال برنامج “رعاية شفروليه الشاملة”.

يمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات على الموقع www.chevroletarabia.com.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.