‎رحلة إفرت للسيارات الكهربائية 2018 في الشرق الأوسط تختتم 9 أيام من الإثارة والإنجازات الكبيرة

– حققت سيارة تيسلا الكهربائية طراز S85D فوزاً كبيراً على السيارات البترولية التقليدية في سباق دراج(Drag) الأول من نوعه في الشرق الأوسط.

– النجاح بإنشاء سلسة من محطات الشحن الكهربائي للسيارات بين الإمارات وعُمان لتوفير بدائل عملية ومستدامة للتنقل.

– يمكنكم مشاهدة فيديو مصور يقدم لمحة عن أهم والمواقف والفعاليات على طول طريق الرحلة التي استمرت على مدار 9 أيام وامتدت على طول 2000كم.

اختتمت رحلة “إفرت” للسيارات الكهربائية 2018 في الشرق الأوسط بنجاح تسعة أيام من الإثارة، في رحلة امتدت على طول 2000 كم بين الإمارات وعمان، ومروراً بسبع إمارات بعد النجاح بإنشاء 20 محطة شحن دائمة للسيارات الكهربائية على طول طريق الرحلة.

واستقبلت مدينة دبي المستدامة حفلاً خاصاً بمناسبة اختتام الرحلة بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، بالإضافة إلى مئات العائلات وكبار الشخصيات في الإمارات، وأنضم إلى حفل الاختتام كل من أسطورة سباق السيارات الأمريكي دوغ هِربِرت، والسائقة ألِكس هيرشي الملقبة بشقراء السيارات السريعة، وبن بولن، المدير الإداري لمنظمة غلوبال “إفرت” العالمية.

وأتاح المهرجان والحفل الخاص بوسائل التنقل الكهربائي في مدينة دبي المستدامة، منصة مثالية لاختتام أطول رحلة في الشرق الأوسط دون استخدام قطرة واحدة من البنزين، وفرصة لاكتشاف المزيد من المعلومات عن السيارات الكهربائية والتقنيات الصديقة للبيئة وأساليب الحياة المستدامة.

وشملت الرحلة عدة مراحل بدأت من القيادة في صحراء أبوظبي وصولاً إلى مدينة زايد، ثم الانطلاق إلى صُحار في عُمان، ومن ثم الاتجاه إلى مدينة مسقط. بعدها دخل المشاركون في الرحلة ضمن حلقات نقاش ضمت نخبة من خبراء الطاقة المستدامة ومجموعة من الشركاء الاستراتيجيين المتخصصين في قطاع النقل والمدن الذكية، بالإضافة إلى أهم المسؤولين الحكوميين في قطاع الصناعة والطاقة في عُمان، وذلك لمناقشة سبل تفعيل مستقبل التنقل المستدام ووضع تصور مشترك لتشريعات وآليات تطوير منظومة المركبات الذكية. وضمت النقاشات مجموعة نماء الاقتصادية، والتي ساهمت في دعم شركة “جرين باركينج – Green Parking ” لإنشاء محطات الشحن الكهربائي الجديدة على طول طريق الرحلة. وكانت الراعي الرسمي لحلقات النقاش الخاصة بمستقبل وسائل التنقل والأولى من نوعها في السلطنة.

تركت نسخة 2018 من رحلة “إفرت” للسيارات الكهربائية في الشرق الأوسط بصمة  دائمة في سبيل نشر التوعية حول المركبات الكهربائية وفوائدها لمستقبل مستدام، وذلك من  خلال شبكة محطات الشحن الدائمة التي أنشئت على طول الطريق من قبل شركة “جرين باركينغ” (Green Parking) ، بما في ذلك أول نقاط دائمة للشحن في عُمان في عدة مواقع  لمجموعة فنادق انتركونتننتال العالمية و(IHG) كروان بلازا، ومجموعة من المحطات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف تشجيع الناس على استخدام المركبات التي تعمل بالطاقة الكهربائية والاستغناء عن المركبات التي تعمل بالوقود.

وبوصول قافلة السيارات إلى حلبة سباقات إمارة رأس الخيمة، أقيم أول سباق من نوعه في الإمارات العربية المتحدة بين السيارات الكهربائية والسيارات البترولية التقليدية. وحققت سيارة تيسلا طراز S85D ثلاثة انتصارات بقيادة أسطورة سباق السيارات السريعة، الأمريكي دوغ هربرت، وسائقة السيارات الشهيرة أليكس هيرشي، وفازت السيارات البترولية مرة واحدة (بسبب بداية خاطئة)، بعدها انطلقت الرحلة لتكمل طريقها مروراً بإمارة أم القيوين وعجمان والشارقة إلى وجهتها الأخيرة في دبي.

وبمناسبة اختتام نسخة 2018 من رحلة “إفرت” للسيارات الكهربائية في الشرق الأوسط، صرح بن بولن، المدير الإداري لمنظمة غلوبال “إفرت” العالمية (Global EVRT): “تعتبر السيارات الكهربائية حجراً أساسياً في مستقبل وسائل التنقل في منطقة الشرق الأوسط، ونحن فخورون بترك بصمة دائمة بالإضافة إلى سلسلة من محطات الشحن المتطورة التي أنشئت خلال هذه الرحلة، وذلك استكمالاً للجهود المستمرة التي تبذلها حكومة الإمارات والمنظمات الخاصة”.

وأضاف بولن:” تتركز مهمتنا في تسريع عملية التحول والاعتماد على السيارات الكهربائية للمساهمة في بناء مجتمعات ذكية و مستدامة، وذلك بفضل الأسس المتينة التي وضعتها كل من دولة الامارات العربية المتحدة وحكومة عُمان في سبيل تحقيق التنمية المستدامة، بالإضافة الى جهود شركائنا الاستراتيجيين مثل شركة شيفروليه، ومجموعة نماء، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومدينة دبي المستدامة، وشركة “جرين باركينج”  (Green Parking) ومجموعة فنادق انتركونتننتال العالمية ، الذين وفروا البنيه التحتية اللازمة لنجاح هذا الرحلة، ونحن نتطلع إلى العمل معهم بشكل وثيق من أجل تحقيق نتائج أكبر وأكثر إثارة للمنطقة في العام المقبل”.

يمكنكم مشاهدة أبرز أحداث ومراحل الرحلة التي استمرت على مدار تسعة أيام، وجمعت 10 سيارات كهربائية، بما في ذلك ثلاثة سيارات شيفروليه من طراز “بولت” الكهربائية، وسيارات تيسلا من طرازX  وS ، بالإضافة إلي 60 مشاركاً في هذه الرحلة المستدامة

نبذة عن غلوبال إفرت

“غلوبال إفرت” هي منظمة عالمية تهدف إلى زيادة الوعي حول أهمية السيارات الكهربائية وفوائدها العديدة ليتم اعتماد هذه المركبات الصديقة للبيئة وتبنيها في جميع أنحاء العالم، وذلك في سبيل تحقيق الازدهار على كوكب الأرض وتشكيل مجتمعات مستدامة وذكية.

توفر غلوبال إفرت منصة تستعرض أحدث المعلومات المتعلقة بقطاع المركبات الكهربائية، وذلك من خلال عقد المؤتمرات التي تسلط الضوء على الحركية الكهربائية المبتكرة، وإقامة فعاليات تفاعلية وخوض رحلات طويلة باستخدام المركبات الكهربائية.

تسهم المؤتمرات التي تنظمها غلوبال إفرت بشكل رئيسي في توسيع آفاق المعرفة حول الرحلات التي تطلقها، حيث أنها تبدأ بإشراك الجمهور لخوض التجربة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، لتظهر مدى قدرتها وإمكانياتها للعالم. وتتيح الفعاليات التي تستعرضها المنظمة فرصة لقطاع السيارات للتفاعل بشكل مباشر مع المستهلك.

الرحلات والفعاليات السابقة:  

رحلة السيارات الكهربائية في أوروبا 2016

رحلة السيارات الكهربائية الإماراتية 2017

رحلة السيارات الكهربائية في أوروبا 2017

مؤتمر الحركية الكهربائية في الإمارات 2017

مؤتمر الحركية الكهربائية في لندن 2017

مؤتمر الحركية الكهربائية في باريس 2017 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.